الرئيسية | الآخبار | الشرق الأوسط والعالم | السنيورة يستنكر التفجيرات في دمشق وبغداد

السنيورة يستنكر التفجيرات في دمشق وبغداد

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

ويدين "القمع الأعمى" للأبرياء في سوريا

استنكر رئيس كتلة "المستقبل" النيابية الرئيس فؤاد السنيورة التفجيرات التي شهدتها العاصمة السورية دمشق، وقال في تصريح أمس: "نستنكر اشد الاستنكار ونشجب أعمال التفجير التي شهدتها العاصمة السورية دمشق، والتي أدت إلى مقتل عدد من الإخوة الأشقاء والأبرياء في سوريا، كما أننا نستنكر وندين التفجيرات التي شهدتها العاصمة العراقية بغداد خلال اليومين الماضيين".

اضاف:" إن الأرواح البريئة التي أزهقت، والدماء التي أهدرت، هي أرواح عربية، والدماء المسفوكة هي دماء عربية، من هنا فإننا نشجب بأشد العبارات هذه التفجيرات، كما نستنكر بذات الوقت استمرار سقوط العشرات من الشهداء في كل أنحاء سوريا، وخصوصا ما جرى امس وأول امس نتيجة أعمال القمع الأعمى الذي تستخدمه السلطات السورية ضد المدنيين الأبرياء والعزل، الذين ما انفكوا يطالبون بالحرية واستعادة الكرامة بشكل سلمي.إن هذا الطريق الدموي في معالجة الأمور لا يمكن إلا أن يضر بسوريا وبالعرب أجمعين".

وختم داعيا "السلطات السورية إلى التقيد الدقيق والصادق بتنفيذ المبادرة العربية وتأمين حرية العمل للمراقبين العرب، حيث إن الالتزام بالمبادرة العربية، هو الطريق الأسلم والأكثر أمانا لمعالجة الأوضاع في سوريا".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0