الرئيسية | بأقلامكم | مقابلة عباس مراد مع رئيس الوزراء مالكوم تيرنبول

مقابلة عباس مراد مع رئيس الوزراء مالكوم تيرنبول

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

بقلم عباس علي مراد

دخلت الحملة الإنتخابية أسبوعها الرابع، وعن الإنتخابات وبرامج الحكومة ومحاولتها إقناع الناخبين كان هذا اللقاء االمطول مع رئيس الوزراء الفيدرالي مالكوم تيرنبول والذي تناولنا فيه كل القضايا التي تسأتثر بإهتمام الرأي العام صحة، تعليم،ضرائب، وظائف ونمو اقتاصادي وغيرها...

س: رئيس الوزراء ما هو تقييمك لحملة الأحرار الإنتخابية في الأسابيع الماضية؟

ج: دعني أؤكد أن الحملة الإنتخابية على الطريق الصحيح بغض النظر عما يقوله حزب العمال، وكما تعلم إن عودة التحالف (الأحرار - الوطني) سوف تؤمن النمو والوظائف.

س: سيد تيرنبول، لكن ماذا عن استطلاعات الرأي والتي أكثرها يُظهر تساوي الحزبين وبعضها يقول بتقدم العمال؟

ج: نحن نعمل من أجل الوصول إلى الإستطلاع المهم في 2 تموز لذلك نحن نركز على كيفية تأمين وظائف للأستراليين وتنمية الإقتصاد.

س: سيد تيرنبول، تحدثتم عن إصلا ح ضريبي ولكنكم تراجعتم عن كل وعودكم بهذا الخصوص، أين أصبحتم في هذه العملية؟

ج: نحن تراجعنا عن الإصلاحات الضريبية من أجل تحسين حظوظ إعادة إنتخاب الحكومة لكي نؤمن وظائف والمساعدة في تنمية الإقتصاد وأحب أن ألفت نظركم إلى اننا من أجل ذلك نريد تخفيض الضريبة على الشركات الكبرى من 30% الى 25 %  على مدى 10 سنوات من أجل ذلك الهدف.

س: سيد تيرنبول، ماذا عن التغييرات المناخية وما هو برنامج الحكومة للحد من انبعاث الكربون؟

ج: أنا ملتزم مع جناح اليمين في الحزب من أجل عدم تغيير السياسة الحالية الفعل المباشر direct action رغم أنها عكس قناعاتي  وذلك من أجل استمرار النمو والإزدهار الاقتصادي والمزيد من الوظائف ولا تنسى  الإلتزام جزء من صفقة تولي رئاسة الوزراء.

س: سيد تيرنبول، ماذا عن قضايا اللاجئين بعد قرار المحكمة العليا في غينيا الجديدة بعدم شرعية مراكز الإحتجاز؟

ج: الا ترى إننا دخلنا في سوق المزايدة نحن وحزب العمال، ألم تسمع تصريح الوزير "الممتاز" بيتر داتون عن أمية اللاجئين والمهاجرين وسلبهم الوظائف للأستراليين، ونحن كحكومة نريد تأمين المزيد من الوظائف والنمو ولذلك نحن ما زلنا ملتزمين الحل  الكمبودي والذي يكلّف الخزينة اكثر من 50 مليون دولار رغم فشله وكذلك ما زلنا ملتزمين بإستقبال 12 ألف لاجئ سوري وصل منهم عدداً من الأفراد.

س: سيد تيرنبول، ماذا عن قوانين أماكن العمل وعلاوات نهاية الأسبوع والعطل الرسمية؟

ج: لنقولها بصراحة، إن اقتطاع العلاوات من شأنه تأمين فرص عمل أكثر وتحقيق نمو إقتصادي في قطاع المقاهي، المطاعم والفنادق(hospitality).

س: سيد تيرنبول، قررت الحكومة تأمين مبلغ 1.2 مليار دولار للتعليم حتى العام 2020، لماذا لم تتعهدوا بتمويل خطة كونسكي كاملة؟

ج: العمال يريدون إنفاق مبلغ 4.5 مليار دولار ولكن لم يحددوا مصارد التمويل ونحن ننتهج سياسة مدروسة حتى لا يزداد العجز في الميزنية فيتراجع النمو ونفقد المزيد من الوظائف ونحن هنا نعمل من أن يحصل العكس تماماً اي مزيد من الوظائف والنمو.

س: سيد تيرنبول، ماذا عن القطاع الصحي وتجميد الزيادة لكلفة زيارة الطبيب العام حتى العام 2020، وما هو رأيك بموفق نقابة أطباء الطب العام المعارض لخطوة الحكومة؟

ج: الحكومة قررت المحافظة على الميديكير ولذلك اتخذنا قرار التجميد ولكن لا تنسى أن الحكومة قررت زيادة ميزانية  القطاع الصحي (2.9 مليار) ونحن نأخذ بعين الإعتبار النمو والوظائف عند اتخاذ أي قرار.

س: سيد تيرنبول، ماذا عن مشكلة أسعار المنازل خصوصاً أن نسبة مشتري المنزل الأول بأدنى مستوياتها لعدم مقدرتهم المنافسة مع المستثمرين والرأسمال الأجنبي؟

ج: حزب العمال يريد تدمير القطاع العقاري من خلال إلغاء الإستثمار السلبي negative gearing  ، لذلك ومن أجل تأمين الظروف المناسبة لإستمرار النمو والإزدهار في القطاع العقاري نعارض كحكومة أي مقاربة للإستثمار السلبي على الرغم من أنني سابقاً كنت ضد الفكرة وبالكامل واعتبرتها نوع من التهرب من دفع الضرائب، ولكن كما قلنا في تصريح سابق فإن بإمكان الأهل المساعدة في شراء المنازل لأولادهم وهكذا يستطيع الأولاد التفرغ للتعليم وتأمين الوظائف وهذا يعزز النمو الإقتصادي؟

س: سيد تيرنبول، ماذا عن تعديل قانون الزواج للسماح بزواج المثليين؟

ج: أنا أسير عكس قناعاتي بهذا الموضوع ولكن من ضمن صفقة الإطاحة بطوني أبوت سألتزم بالإتفاق حتى لا أتّهم بكسر الوعود، بالمناسبة نحن مصرّين على السير بالإستفتاء غير الملزم حول الموضوع ومبلغ 160 مليون دولار كلفة الإستفتاء ستحرك عملية الإقتصاد وتؤمن بعض الوظائف وإن كانت مؤقتة وهذه هي سياستنا، نمو ووظائف.

س: سيد تيرنبول، كلفة رعاية الأطفال أصبحت باهظة حيث معاش أحد الوالدين يذهب لنفقة الرعاية؟

ج: هذا يتناسب مع خطة الحكومة للإعتماد على الذات وبهذه الطريقة يتم تدوير الأموال ويستمر القطاع في النمو وتزداد نسبة الوظائف.

س: سيد تبرنبول، مسألة الإرهاب تهم المواطنين وهي على تماس مع حياتهم اليومية، ما هي خطط الحكومة لمكافحة هذه الظاهرة؟

ج: تحرص الحكومة والوكالات الأمنية على تأمين أفضل العوامل التي تساهم في الإستقرار وشعور المواطن بالأمان من أجل استمرار الحركة الإقتصادية التي تؤدي إلى المزيد من النمو الذي يرافقه وظائف جديدة، ولذلك نحن وضعنا القوانين الأكثر صرامة في العالم حتى لو كانت على حساب بعض الحريات الشخصية التي يتباكى عليها بعض المدافعين عن تلك الحريات.

س: سيد تيرنبول ماذا عن السياسة الدفاعية للحكومة؟

ج: كما تعلم، أن الحكومة قررت تطوير أسطول الغواصات وقررنا إنفاق عشرات المليارات من الدولارات لسنوات قادمة، كل ذلك من أجل حماية الحدود والحفاظ على التوازن في الإقليم بالإضافة إلى مساهمة تطوير الأسطول بالمزيد من الوظائف والنمو الإقتصادي خصوصاً إن معظم أعمال البناء والصيانة ستتم في أستراليا.

س: سيد تيرنبول، ماذا عن السياسة الخارجية؟

ج: جوليا وأنا نعمل على المحافظة العلاقات مع جيراننا وفي الأقليم وإن حصلت بعض الإستثناءات من خلال تصريحات بعض الوزراء أمثال بارنابي جويس، بالنتيجة العلاقات الجيدة مع دول الجوار تؤمن المزيد من الوظائف والنمو وهذا ما يهمنا بالنتيجة.

س: سيد تيرنبول، نسبة الإنتحار في البلاد مرتفعة ( 3000 تقريباً شخص سنوياً) أي أكثر من ضحايا حوادث السيارات، ما هو برنامجكم للحد من هذه الظاهرة؟

ج: سأكون صريحاً لا يوجد سياسة محددة بهذا الخصوص لذلك نسعى إلى تأمين الوظاءف والنمو للحد من ظاهرة الإنتحار.

س: سيد تيرنبول، ماذا عن المزانية ومتى ستعود إلى الفائض؟

ج: بيل شورتن والعمال يزيدون من وعودهم الإنفاقية مليار هنا ومليار هناك لذلك ندعي الناخبين إلى الحذر من إنتخاب العمال لسوء ادارتهم الإقتصادية لأننا تاريخياً نحسن إدارة الإقتصاد وهذا يؤمن الوظائف والنمو.

س: سيد تيرنبول، لكنم في الحكم منذ ثلاث سنوات والعجز إلى ازدياد.

ج: هذا غير مهّم وقد يزداد العجز، المهم هو أننا نريد العودة إلى السلطة وتأمين الوظائف للمواطنين والنمو الإقتصادي.

س: سيد تيرنبول، برأيكم ما هو أهم قطاع يمكن الإستثمار به لتنمية الإقتصاد وزيادة التوظيف؟

ج: القظاع السياسي وإعادة انتخاب الحكومة من أجل تأمين وظائف الزملاء السياسيين والرفاق الحزبيين وهذه من أولوياتنا حتى نعيد الإقتصاد إلى سكة النمو وتأمين الوظائف حتى ولو كان على حساب العجز في الميزانية.

س: سيد تيرنبول، كيف تصف إداء فريقكم السياسي في الحملة الإنتخابية وباختصار؟

أولاً: بارنابي جويس: بارنابي خلّاق ولكن أتمنى أن لايتكلم كثيراً.

ثانياً: جوليا بيشوب: جوليا جذّابة وتعمل بصمت وتعرف من أين تؤكل الكتف السياسية.

ثالثاً: سكوت موريسن: محارب متمرس ألا ترى أنه عندما يتكلم يغرق خصمه بزخّات كلامية مبهمة.

رابعاً: ماثيوس كورمن: ممثل بارع يمكن قد شاهدتم كيف دافع عن دور بيل شورتن.

خامساً: بيتر دانون: بيتر ممتاز، ممتاز ما حدا عملها قبله ووصف المهاجرين بالأميين.

أخيراً ماذا عن طوني أبوت: تعرف أنا لا أحب أن أتكلم بالتاريخ وأنا أحب التركيز على النمو والوظائف.

سيد تيرنبول هل من كلمة أخيرة تودّون أن توصلوها للناخبين؟

أتمنى أن تكون الرسالة قد وصلت للناخبين، أنا أريد تأمين وظيفتي ووظائف زملائي والمحافظة على نمو دخلهم، لذلك تخلّصنا من طوني أبوت ومن أجل ذلك رفعنا شعاراً لحملتنا الإنتخابية، النمو والوظائف.

ملاحظة من الكاتب: هذه المقابلة إفتراضية.

عباس علي مراد
سيدني

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0