الرئيسية | بأقلامكم | حيواناتُ أستراليا والمواطنُ العربي

حيواناتُ أستراليا والمواطنُ العربي

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

صالح حامد - أستراليا

الكلبُ وأخواتُه هنا في أستراليا يتمتع بحصانة قانونية وتشريعات وأنظمة تصون حقوقَه وتحترم حيوانيتَه، فخصّصت له الدولةُ مدارسَ ومستشفياتٍ وله أجنحة خاصة في السوبر ماركت لتأمين مأكله ومشربه وملبسِه وإكسسوارات لتجميل مظهره،وأوجدوا حدائقَ وأماكن للترفيه حتى يعيش حيوانيتَه المحميّة في أعرافهم وتقاليهم، فما من بيتٍ إلا وفيه كلب صديق ومن أحد أفراد، وويلٌ لمَن سوَّلتْ له نفسُه الاعتداءَ على جسده أو محاولة تعنيفه وتخويفه، عندها سيمثل أمام هيئة المحكمة للمحاسبة على فعلته المستنكرة والمُدانة.

فللحيوان هنا جمعيات و روابط وهيئات حقوقية للدفاع عن قضاياه، لذا يشعر الكلبُ بعزة النفس الشبعانة، فلا يأكل إلا الطعام ذات الماركة العالمية، ويتم عرضُه على الأطباء لتلقيحه وتمريضه للإطمئنان على صحته. فما من كلب إلا اسم ورقم وبطاقة شخصية واستشفاء والبعض له رصيد بنكي.

فالكلب هنا لا ترى عليه مظاهر الفقر والتخلُّف والجهل، فأكثرهم أذكياء وأوفياء و عندهم نباهة وصداقة لا غدرَ فيها.

ويا ليتَ الدولَ العربية تعامل مواطنيها كما ترفق أستراليا بكلابِها وحيواناتها. فنرى بعضَ الدول العربية يبحث مواطنوها عن قوت يومهم في مستوعبات النفايات، وتحت أقدامهم منابعُ النفطِ التي يشفطها القادةُ المترفون. وكأني الشعب العربي ينادي حكامَه ويناجيهم بأن يحبونهم كما تحنُّ ويحبّ الغربُ حيواناتِه. حتى أنه يتمنى أن يكون حيواناً مكرّماً في الغرب على أن يكون إنساناً مهاناً في كرامته وحقوقه في وطنه. وكذلك حيوانات الوطن العربي يسعون للهجرة الى بلاد الغرب طلباً للعيش الكريم.

فلا مساواة ولا يجوز القياس بين الحياة المترفة لحيوانات أستراليا وبين واقع الأليم للمواطن العربي 2016.

فهناك امرأةٌ دخلتِ النارَ بسبب تعذيبها للهرة، وهناك رجل دخل الجنة لأنه سقى كلباً عطشاناً. ورحمة الله على الخليفة عمر بن عبد العزيز حين فاضَ المال في خزينة الدولة فقال لوزرائه: اشْتَروا الأرُزَ وانثُرُوه على الجبال، حتى لا يُقال جاعَ طيرٌ في بلاد المسلمين.

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (1 مرسل):

El masri ahmad في 03/07/2016 19:43:02
avatar
من ألمانيا نقول الله يحمك يا أستاذ صالح ويرجعك بي خير
مقبول مرفوض
1
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0