الرئيسية | الآخبار | الشمال | جعجع باطلاق مشروع ببشري: مفخرة جديدة ليس لمدينة الأرز وجبران بل للبنان

جعجع باطلاق مشروع ببشري: مفخرة جديدة ليس لمدينة الأرز وجبران بل للبنان

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

الشمال

أطلقت بلدية بشري مشروع "نحو بلدية إلكترونية كاملة"، بإحتفال أقامته في القصر البلدي، برعاية نائبي جبة بشري ستريدا طوق جعجع وايلي كيروز وحضورهما، وحضور رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، النائب البطريركي العام على جبة بشري المطران مارون العمار، قائمقام قضاء بشري ربى شفشق، رئيس اتحاد بلديات قضاء جبة بشري ورئيس بلدية بقاعكفرا ايلي مخلوف، رئيس بلدية بشري فريدي كيروز، رؤساء بلديات: حصرون جيرار السمعاني، بزعون رامي ابو فراعة، بان جوزيف خضير، قنات الدكتور انطوان سعادة، برحليون ديالا الهاشم، رئيس لجنة جبران الوطنية ممثلا بنائبه جوزيف فنيانوس، مخاتير وكهنة البلدة، منسق "القوات" في جبة بشري النقيب جوزيف اسحاق، معد مشروع قانون الحكومة الالكترونية المقترح من حزب القوات اللبنانية غسان حاصباني، مدراء مدارس بشري، وعدد من الفعاليات ورجال الاعمال وحشد من اهالي البلدة.

بداية النشيد الوطني، ثم كلمة ترحيب وتقديم لعضو المجلس البلدي ماريان سعد ألقى بعدها رئيس بلدية بشري فريدي كيروز كلمة قال فيها: "نلتقي اليوم في قصر بلدية بشري بعد شهرين على إنتخابنا لنعرض عليكم المشاكل التي تواجهنا أو التي ستواجهنا خلال السنين القادمة. هذا اللقاء هو الخطوة الاولى من ورشة الإصلاح التي بدأناها في بلدية بشري وهدفنا الأساسي ان نكون بلدية تشاركية نموذجية، يعني ان كل مواطن بشراوي او كل سائح له الحق ان يتواصل معنا بطريقة متقدمة وعصرية على مدار الساعة. كل مواطن لديه مشروع أو فكرة اصبح بامكانه ايصالها الى البلدية او الى اللجنة المختصة مباشرة، ومتابعة معاملاته في البلدية من دون أي مجهود، وبإمكانه ان يلعب دور الشرطي ويتقدم بالشكوى من دون اي تأخير".

وتابع: "نجتمع اليوم لنعلمكم إن المجلس البلدي المؤلف من 18 شابا وصبية، قررنا ان نخطو الخطوة الاولى نحو البلدية الإلكترونية الكاملة. بدأنا بورشة عمل داخل البلدية واولى اولوياتنا تفعيل التواصل مع المواطنين وتسهيل معاملاتهم من خلال وسيلة تجعل من كل شخص بشراوي متواجد في اي بلد في العالم ان يتشارك ويتفاعل معنا في البلدية. لذلك نطلق اليوم مشروعين: الاول هو الموقع الإلكتروني المستحدث، والثاني البلدية الإلكترونية الكاملة".

وأوضح ان "بلدية الكترونية كاملة تعني: شفافية مطلقة، سهولة في التعامل، سرعة في التنفيد، تواصل أكثر فعالية وتطور دائم"، مؤكدا ان "إستراتجيتنا واضحة وقرارنا إتخدناه، لن نقبل بعد اليوم إلا ان نكون في الطليعة، لناحية الخدمة التي سنقدمها الى أهلنا، مع إحترام القوانين وتأمين حقوق المواطنين دون "تربيح جميلة". وسنمنع كل المخالفات، وسنكون لكل البشراويين بالتساوي ومن دون تمييز".

وقال: "إستراتجيتنا واضحة وقرارنا إتخذناه الكل تحت القانون، والبلدية للجميع، بمواكبة عمل نائبي المنطقة ستريدا طوق جعجع وإيلي كيروز وسنكون الداعمين الأساسيين لتنفيد كل المشاريع الإنمائية، البيئية والثقافية والسياحية، مؤكدا ان "بلدية بشري ستصبح البلدية المؤسسة بكل ما للكلمة من معنى، وذلك من خلال إتباع اساليب التطور الإلكتروني والتكنولوجي مع المحافظة على القوانين المرعية الإجراء، ولكن غياب التشريعات تمنع إن يكون قانون البلديات قانونا عصريا أكثر تطورا".

وأضاف: "البلدية الإلكترونية الكاملة كان التحدي الأول لنا في المجلس البلدي وسرعة تنفيذه كان الإنجاز"، شاكرا شركة EURISKO Mobility الممثلة برئيس مجلس ادارتها المهندس إدغار طوق وفريق عمله الذين قدموا اتعابهم مجانا للبلدية"، معتبرا انه "على كل بشراوي ان يساهم في تطوير مدينتنا من خلال مجال عمله". كما شكر "لجنة التطور التكنولوجي في البلدية ممثلة برئيسها المهندس زياد طوق الذي تابع بدقة عملية تنفيذ التطبيق بإحتراف وبسرعة قياسية".

وختم: "بغية تسهيل المعاملات الإدارية للمواطنين والشركات والحد من الرشوة والفساد ومحاربة الثقل البيروقراطي، لا بد من الإسراع من تطبيق برامج مكننة الإدارة وإعتماد الشباك الإلكتروني كحجر أساس لمشروع الحكومة الإلكترونية التي تفترض إعادة هندسة شاملة لمسالك العمل بغية تسهيلها وتقصير مهلها، هذا مقطع مأخود من برنامج الدكتور سمير جعجع نحو الجمهورية القوية. ونحن بإسمي وبإسم مجلس بلدية بشري نعدك يا حكيم ان نكون بالإتجاه الصحيح نحو الجمهورية القوية".

ثم قدم المهندسان ادغار وزياد طوق عرضا مفصلا للمشروع عن شركة Eurisko Mobilty، وشرحا بالتفصيل التطبيق الالكتروني ومحتويات الموقع الالكتروني وطريقة استعمالها من المواطن.

أما الكلمة الاخيرة فكانت لرئيس حزب القوات الدكتور سمير جعجع الذي قال: "قبل أن أقول كلمتي في هذه المناسبة العزيزة جدا على قلبي، أريد أن أوجه تحية كبيرة جدا للشيخ منير بركات رحمة لأنه عمليا نحن في منزله. فبعد ان بقيت بلدية بشري مهجرة من طابق الى طابق في بنايات عادية وبشكل لا يليق بالعمل البلدي الى ان امن منير بركات رحمة من ماله الخاص بناء هذا القصر البلدي، وبالفعل الآن أصبح لبشري مركزا بلديا".

أضاف: "النقطة الثانية أريد توجيه تحية كبيرة جدا للنائب ستريدا جعجع وبشكل رسمي على مهرجانات الأرز الأخيرة لأنها نقلت المنطقة والقرية التي هي مسؤولة عنها وبكل صراحة وبكل موضوعية من مكان الى مكان آخر والإعلان الذي حصلت عليه المنطقة والثقل الذي أخذته بالانفتاح على العالم ليس فقط في لبنان، بل أبعد من لبنان الى كل بلدان الاغتراب وهذا الامر لا يمكن تحقيقه على الأقل بعشرة أو عشرين أو ثلاثين أو أربعين سنة لنستطيع الوصول للذي وصلنا اليه في مهرجانات الأرز الدولية التي بدأت في العام الماضي بعد إنقطاع مؤسف إستمر خمسين سنة، وفي السنة الثانية أستطيع القول انها باتت في مرتبة ان لم تكن الاولى فهي اصبحت في الثانية او الثالثة الأوائل في لبنان فتحية كبيرة جدا للنائب ستريدا جعجع".

كما شكر للاخوين إدغار وزياد طوق "اللذين رغم انني ادرك تماما انهما لا يحبان ذلك وأتمنى لشركتهما النجاح Eurisko Mobilty لأنه بقدر نجاح هذه الشركة بقدر تأمينهم خدمات للشأن العام ككل، بدءا من بشري، واريد ان اؤكد انه أينما يكن في العالم نجاح على المستوى الشخصي توجد مجتمعات ناجحة وتنقل نجاحها الشخصي للشأن العام. وللأسف وخصوصا في مجتمعنا ليت الناس يفعلون المطلوب منهم في المكان الموجودين فيه قبل أن يتنطحوا في ما يتعلق بالشأن العام. ولنستطيع معرفة كيفية نجاح زياد وادغار طوق في الشأن العام فلنر ماذا فعلوا في شأنهم الخاص لنكون متأكدين بأنهم سينجحون".

وعن بلدية بشري الجديدة، اعتبر انها أثبتت خلال الشهرين الماضيين، أنها "بلدية جديدة بكل معنى الكلمة"، شاكرا "كل البلديات السابقة فكل واحد يعطي على قدر استطاعته ولكن في نهاية المطاف نحن بحاجة الى عطاءات كبيرة جدا وهذه العطاءات الكبيرة أرى أن هذه البلدية الحالية تستطيع القيام بها".

وأضاف: "النقطة الرابعة والأخيرة في مقدمتي قبل أن أقول كلمة صغيرة بالمناسبة بأنه عندما كنا نفكر في القوات ككل بالحكومة الإلكترونية فكرنا كثيرا، وأتى خيارنا على الحكومة الإلكترونية بسبب إستعراضنا لمشاكل المواطن، نحن في القوات فكرنا ماذا نستطيع فعله من أجل التخفيف عن المواطن؟ نستطيع كل يوم أن نهاجم الفساد والإدارة والصفقات ولكن هذا لا يطعم المواطن خبزا. فبعد التفكير وجدنا انه يوجد مشروع الحكومة الالكترونية الذي إذا وضعنا كل الإمكانيات والجهد فيه، يمكن أن نوفر على المواطن في الكثير من المجالات من الفساد وتوفير الوقت وضبط الادارة، وبتكاليف تستطيع الحكومة اللبنانية أن تتحملها نستطيع طرح المشاريع الى ما لا نهاية، لكن إما لا تطبق أو لا يمكن للحكومة تأمين ميزانية لها. اما مشروع الحكومة الإلكترونية فلدى الحكومة إمكانيات لتطبيقه واليوم أرحب بيننا بغسان حاصباني الذي كان خبيرنا بمشروع الحكومة الإلكترونية وهو خبير كبير في التلكوم مثل الشباب، لقد عكف على تجميع كل مشاريع الحكومة الإلكترونية، وحضرها بإقتراح قانون ومر على كل الكتل النيابية، وأستطيع ان أقول لكم أنه يوجد إقتراح قانون جاهز للحكومة الإلكترونية مع أكثرية نيابية، وأول ما يصبح لدينا رئيسا للجمهورية ويعود المجلس النيابي للعمل، سيكون أول المشاريع التي ستطرح لانه من جهة حاضر والأكثرية النيابية التي يجب أن تصوت له أصبحت حاضرة. كل هذا لأقول ان اخر شيء فكرت به عندما كنا نحضر مشروع الحكومة الإلكترونية، أن يكون أول تقديم في قريتي أنا بالذات".

وتابع: "إن الرهان الذي نطلقه اليوم، ليس رهانا عاديا أو تقليديا، إنه رهان إستثنائي لبلدية إستثنائية ومدينة إستثنائية. إن نجاحنا الحتمي في هذا الرهان، هو نجاح لكل شخص في بشري الى أي عائلة أو فئة إنتمى، ورهاننا اليوم هو على تحويل بلدية بشري الى بلدية إلكترونية، ليس لنصبح مثل سوانا من البلديات، بل لنصبح نموذجا لباقي البلديات في لبنان. إنه سباق مع الذات، كي تكون بلدية بشري أول بلدية تعتمد التطبيقات الإلكترونية بالمواصفات التي نطمح إليها. أجل بلدية بشري اليوم تسجل بهذا الإنجاز مفخرة جديدة، ليس لمدينة الأرز وجبران فحسب، بل للبنان ككل، لأن البشراوي يستحق الكثير بعد عهود طويلة من الحرمان والإهمال".

واضاف: "اليوم، ومع مهرجانات الأرز الدولية التي رسخت بشري على خارطة السياحة اللبنانية والعالمية أكثر فأكثر، نطلق مشروعا رائدا يرسخ بشري على خارطة الحداثة والتطور. إن تطبيق البلدية الإلكترونية، هو جزء من الرهان الوطني الكبير للقوات اللبنانية، رهان تحقيق الحكومة الإلكترونية التي تشكل أفضل السبل العلمية لتسهيل حياة المواطنين وخصوصا لإنقاذهم وإنقاذ الدولة من الفساد والهدر والرشوة. وهكذا نحن في بشري، من خلال البلدية الإلكترونية، سنؤكد لأهل بشري أن ما نعمل له ليس لحسابات صغيرة ومصالح ضيقة بل لمصلحة تعزيز الخدمات البلدية وتخفيف المعاناة ومنع الهدر وشد أواصر التواصل بين أبناء المدينة الواحدة. البلدية الإلكترونية الكاملة تفسح المجال واسعا أمام أهلنا لتسهيل وتبسيط طلب المعاملات وملاحقتها بمختلف أنواعها، فضلا عن تمكينهم من تقديم التقارير والإقتراحات ورفع الشكاوى حول أي تعد أو إشكال يتعلق بالحق العام والحقوق الخاصة التي تعنى بها البلدية ويعنى القانون بحمايتها".
وأكد أن "البلدية الإلكترونية ستوفر لجميع أبناء بشري وحتى للزوار والسياح المسجلين في هذا التطبيق، التواصل والدردشة الفورية مع البلدية من أجل متابعة المعاملات وإرسال المعلومات والإستيضاح، فضلا عن الإطلاع على الرسوم والفواتير المتوجبة، وأخذ العلم بمختلف الأخبار والأنشطة البلدية، وتلقي الإشعارات الفورية على الهواتف الخليوية بكل جديد. وعلى خط مواز، سيكون متاحا إشراك المجتمع المحلي فعليا في مختلف القضايا والمواضيع التي تتعلق بالشأن البلدي من إقتراحات وتداول معلومات والمساهمة في كل ما يمكن أن يعزز مكانة بشري على صعيد الإنماء والسياحة وبالأخص فرص العمل، لا سيما وأن البلدية الإلكترونية ستشمل من خلال الموقع الإلكتروني الجديد إجراء إستطلاعات للرأي وإعداد دليل سياحي شامل ودليلا مهنيا مهمته تشجيع اليد العاملة المحلية ودعمها في وجه المضاربة من اليد العاملة الأجنبية، فضلا عن تعزيز التواصل مع المغتربين ونشر الإعلانات الخاصة بمصالح المغتربين بما يختص العقارات والسيارات وفرص العمل وسواها. سيتضمن الموقع مساحة لمنتدى بشري الذي يسمح لأهالي بشري التداول في مختلف القضايا والهموم والتطلعات ومناقشة الأفكار والمشاريع الى سلسلة خدمات أخرى تتعلق بيوميات بشري وتوقعات الطقس بما يخدم المزارعين والسياح بشكل عام".

وختم: "اليوم، تقدم بلدية بشري بإسمكم، ومن الباب العريض، طلب الإنتماء الى الفضاء الإلكتروني، لتكون أول بلدية إلكترونية في لبنان بهذه الميزات والمواصفات. وسنكسر بهذا الرهان، كما كسرنا برهان التنمية دائرة الإهمال والحرمان سنكسر المثل القائل: "لا كرامة لنبي في وطنه". وسنثبت أن كرامة أهل بشري هي في وطنهم ومدينتهم وأرضهم، وأن نبي جبران سيجد الكرامة في وطنه ومدينته وأرضه".

بعد ذلك أقامت بلدية بشري حفل عشاء على شرف المدعوين في فندق شباط - بشري، وتم قطع قالب الحلوى احتفالا بالمناسبة.

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0