الرئيسية | الآخبار | الشمال | ريفي زار مركز مصلحة مياه طرابلس

ريفي زار مركز مصلحة مياه طرابلس

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

الشمال

زار وزير العدل اللواء اشرف ريفي مركز مصلحة مياه طرابلس، حيث كان في استقباله مدير المصلحة الدكتور جمال كريم والمهندس غابي نصر وعدد من رؤساء الدوائر في المصلحة، وبحث معهم في أسباب ازمة المياه التي يعانيها سكان بعض احياء المدينة والخطوات المتخذة لمعالجتها.

وقدم كريم شرحا مفصلا للوزير ريفي حول وضع شبكة مياه الشفة الحالي والابار التي تغذي خزانات المدينة بالمياه، بالاضافة الى الاسباب التي ادت إلى الازمة الحالية واصفا اياها ب"الصغيرة والمحدودة"، لافتا الى ان "فرق الصيانة عالجت معظم اسباب الازمة وتعمل على معالجة باقي الامور".

كما وضع كريم الوزير ريفي بصورة المشاريع والابار الارتوازية التي تم تنفيذها للحؤول دون تكرار هذه الازمة، ورفع قدرة الشبكة على تقديم كميات مياه اضافية مع تزايد عدد سكان المدينة نتيجة النزوح السوري بنسبة 25 في المئة من سكان طرابلس.

بدوره أبدى الوزير ريفي ارتياحه للاجراءات التي تقوم بها مصلحة مياه طرابلس، مؤكدا أن "لا أزمة مياه فعلية في طرابلس ، وان ما جرى لا يعدو عن كونه انقطاعا للمياه في احياء محدودة في منطقتي التبانة والقبة وقد تمت معالجة الازمة في القبة ويعمل على استكمال المعالجة في باب التبانة"، لافتا الى ان "المصلحة لم تلجأ الى خيار التقنين كما يحصل في معظم المدن اللبنانية"، مطمئنا إلى أن "كل الاجراءات المتخذة في المصلحة تحول دون نشوب أزمة انقطاع المياه بشكل تام وان طرابلس تنعم بمياه نظيفة من حيث النوعية وكبيرة من حيث الكمية".

وقال:"قمت بزيارة ميدانية لمصلحة المياه في طرابلس حيث استمعت من الدكتور جمال كريم عن الاسباب الحقيقية لانقطاع مياه الشفة عن بعض احياء المدينة، وبعد شرح مفصل منه نستطيع ان نطمئن كل ابناء طرابلس ان الكمية المطلوبة للمدينة اصبحت متوفرة وان نوعية المياه المقدمة للمواطنين مراقبة بشكل علمي ونظيفة".

أضاف:" ثمة مشكلتان محدودتان الاولى في منطقة القبة والاخرى في بعض احياء التبانة، فشرح الدكتور كريم اسبابهما وعلاجهما، باعتبار اننا نمر بفترات شح نتيجة فصل الصيف بالاضافة الى تزايد عدد سكان المدينة نتيجة النزوح السوري والذي رفع نسبة الاستهلاك بنسبة 25 بالمئة. كانت مصلحة المياه أمام خيارين إما أن توفر موارد إضافية للطاقة او ان تخفض كمية الاستهلاك وقد لجأت الى توفير المواد الاضافية من خلال حفر ثلاثة آبار اضافية، فاصبحت الكمية المطلوبة للاستهلاك متوفرة بشكل تام ويبقى عملية التحويل من شبكة الى اخرى في بعض احياء القبة والتبانة يجري العمل على انهائها".

وأشار إلى أن "عملية التحويل اصبحت جاهزة في التبانة وهناك شارعان كان لديهما مشكلة في الشبكة، التي أصبحت غير صالحة بسبب الحروب التي ضربت المنطقة والان حسبما ما قال الدكتور كريم، تتم معالجة هذا الامر من خلال عملية ترميم الشبكة خلال فترة لا تتجاوز الستة اشهر".

ولفت الى ان "المصلحة لم تلجأ الى خيار التقنين فالازمة ليست كبيرة ومحدودة بالاضافة الى ان القيمين على المصلحة حريصون على ان ينعم سكان المدينة بالمياه دون انقطاع".

وشدد على ان "مشكلة المياه التي واجهت بعض احياء طرابلس أصبحت في نهايتها وقد أكد لي الدكتور كريم ان كل احياء المدينة ستنعم بالمياه 24/24 ساعة دون اي تقنين قريبا جدا".

وختم أن "ثمة خطة عشرية سيتم تنفيذها بالمستقبل حيث ستستفيد طرابلس من سد البارد وسيوفر هذا السد لها ملايين الامتار المكعبة".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0