الرئيسية | الآخبار | المنية الضنية والجوار | " الحراك المدني في المنية : نحن أنذرنا السلطة بالتحرك وحتى لا يكون تحركنا فئوي نعمل على أن يكون التحرك جامعا لكل مكونات المدينة "

" الحراك المدني في المنية : نحن أنذرنا السلطة بالتحرك وحتى لا يكون تحركنا فئوي نعمل على أن يكون التحرك جامعا لكل مكونات المدينة "

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

إستكمل الحراك المدني في المنية مساء اليوم الإثنين الواقع في 22/8/2016 جولته على فعاليات المنية لليوم الثاني على التوالي و شملت جولته اليوم كل من : الأستاذ أحمد الخير ، السيد نبراس علم الدين والمهندس حسام ملص.

كلمة الحراك

في بداية كل جولة تحدث الأستاذ رياض الحولي بإسم الحراك وقال : رُغم تنوعنا واختلاف مواقفنا السياسية نحن مجموعون في المنية كحراك لنقوى على جلب بعض الأمور الإنمائية بعيدا عن التجاذبات السياسية ، ورفعنا الصوت ونعتقد أن صوتنا و رسالة مطالبنا وصلت للمعنيين.

ولفت إلى أن الحراك المدني هو حراك أهلي ، حراك مناوي يهتم بالشأن الإنمائي لا يتعاطى بالعمل السياسي التقليدي لكن عمله سياسي على النمط المدني الحديث . وأشار أن لا مشكلة لنا مع أحد وسنتعاطى مع الجميع دون استثناء ولا موقف لنا كحراك من احد وسنعمل مع الجميع بشكل منطقي وواقعي بعيدا عن التشنج والدخول في الزواريب الضيقة.

وعن أزمات المنطقة قال : نعاني من أزمات حادة وقاسية في كل المجالات الإنمائية والصحية والإجتماعية والثقافية والإقتصادية والبلدية ، لكننا بدأنا بأزمة الكهرباء لأنها أولوية اليوم حيث أننا مررنا بصيف قاسِ كهربائيا ويبدو أننا قادمون على شتاء أقسى هذا إن تكاسلنا ولم نتحرك.

وشدد على تصويب وجهة الحراك وقال تحركنا ليس لإزعاج أحد في المنية ولكن سيُزعج السلطة وهذا المطلوب و نحن أنذرنا السلطة بالتحرك وحتى لا يكون تحركنا فئوي نعمل على أن يكون التحرك جامعا لكل مكونات المدينة ومن مصلحتنا أن تشارك كل المنية في التحرك.

الأستاذ أحمد الخير

استهل الاستاذ أحمد الخير كلامه بالتحية والشكر للحراك المدني على الموقف الذي اتخذه و اعتبر ان هذه المبادرة تشجع على الوقوف إلى جانبه وأنه يؤيد كل خطوة يتخذها الحراك.

وبما خص إثارة موضوع الكهرباء قال أن التجارب السابقة لم تكن مُشجعة ونتمنى تدارك الأخطاء التي وقعت وهنا أوجه رسالة للحراك وأدعوهم إلى عدم قطع الطريق والإساءة إلى الناس في حال تم التحرك واتجهت الأمور نحو التصعيد ، رغم أننا نعلم أن هذا الفعل نابع عن غضب وألم ولكن علينا أن نتحلى بالسلمية والحضارة ، وبالعودة إلى موضوع الكهرباء نقول أن الموضوع دونه صعوبات على صعيد البلد ونحن نقوم بواجبنا وأجرينا الإتصالات اللازمة دون أن نصرح على الإعلام ونحن لا نملك الآن أي معطيات تفيد أن الكهرباء ستتحسن في المستقبل لكننا نأمل ذلك.

كما اثار الخير موضوع التقاطع بين أوتوستراد المنية الضنية والطريق الدولية التي تربط المنية بعكار وقال أن هذا الموضوع قديم جديا وعمره سنوات عديدة وليس من الصحيح وضعه ضمن اطار خلاف شخصي بين أحد ، وأشار إلى أن أوتوستراد المنية - الضنية مخالف لكل معايير الجودة والسلامة ويجب متابعة هذا الملف بكل تفاصيله.

وختم الخير قائلا : " أنا وبيتي وكل فرد معي نضع أنفسنا بخدمة الحراك المدني وتحت تصرفه لأن المدينة بحاجة لأمثالكم ".

السيد نبراس علم الدين

رحب علم الدين بزيارة وفد الحراك وكل ما يقوم به الحراك و قال : " إن ما تقومون به نعده إنجاز كبير و نأمل أن يصل إلى خاتمة سعيدة في كل النواحي وله منا كل الدعم ".

أما بموضوع الكهرباء قال " صحيح أننا نعاني من أزمة تغذية بالتيار الكهربائي لكن الملف البيئي والصحي لا يقل أهمية عن ازمة التغذية وقبل فتح الملف يجب إتمام بعض الأمور الأساسية التي يبنى عليها شكل المطالب فحتى اليوم لا يوجد إحصائيات رسمي تحصي عدد المصابين بمرض السرطان نتيجة التسمم من المعمل ولا نملك دراسات تثبت حجم التلوث الناتج عن المعمل ولا نظن أننا نملك معطيات دقيقة إذا كانت الفلاتر موجودة وإن كانت موجودة على هي تعمل أم معطلة !

كما تطرق علم الدين إلى موضوع مطمر النفايات في عدوة لما يسببه من تلوث للمياه الجوفية إضافة إلى ان هناك العديد من البلديات المجاورة والبعيدة تلقي نفاياتها في المطمر وبعض هذه النفايت هي نفايات طبية وعضوية وهنا تكمن الخطورة
في الختام قال : " أي شيء لخدمة مصلحة المنية نحن معه ونضع كل امكانياتنا في خدمته ".

المهنس حسام ملص

رحب المهندس حسام ملص بزيارة وفد الحراك بحفاوة كبيرة وقال نشجعكم كثيرا ونحن من أكثر المتابعين لكم و من أول الطريق ، ونحن نرحب بأي حركة تدعو للتكاتف وتجمع الجميع كيد واحدة وشدد قائلا هدفنا معروف وهو مصلحة المنية و حيثما تكون هذه المصلحة سنكون وتابع ملص حين نكون يداً واحدة من المؤكد اننا سنحقق المستحيل.

وعن موضوع الكهرباء والتحركات القادمة قال نتظاهر معكم ، نعتصم و ننصب خيما داخل معمل الكهرباء لكن لا نقطع الطرق لأن الطريق طريقنا ومنفذنا و لا أحد يقطع الطريق على نفسه ونحن سنكون معكم أو وراءكم لا فرق المهم النتيجة والغاية والنوايا الصافية.

وختم داعما فقال : " أنتم مجموعة يستحق ان ينال ثقتنا المطلقة والدعم المفتوح لأنكم خيرة شباب ووجوه المنية الصادقين المحبين للمدينة والساهرين على تأمين حقوقها ".

صادر عن الصفحة الرسمية للحراك المدني في المنية

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0