الرئيسية | الآخبار | الشمال | كبارة: لتسرع الدولة في حل الحركة المسماة حماة الديار

كبارة: لتسرع الدولة في حل الحركة المسماة حماة الديار

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

استغرب النائب محمد كبارة الصمت المريب لكثير من المسؤولين اللبنانيين عن حركة حماة الديار التي وجدت من اجل إشعال الفتنة بين مكونات المجتمع اللبناني، مثنيا على خطوة وزير الداخلية نهاد المشنوق بإعداد ملف امني وقانوني وعرضه على مجلس الوزراء لسحب الترخيص من هذه الحركة المشبوهة.

وقال كبارة في تصريح له: “لم يكن ينقصنا في لبنان الا ميليشيا جديدة تحمل اسم حماة الديار بحجة حماية الجيش اللبناني ودعم المؤسسات الأمنية، علما ان الجيش هو حامي الوطن من اقصاه الى اقصاه وكل الشعب اللبناني يقف الى جانبه ويدعم خطواته، وهو ليس بحاجة الى حركة مشبوهة تحميه”.

أضاف كبارة: “ان حركة حماة الديار هي نسخة طبق الأصل من الحشد الشعبي في العراق ومن شبيحة النظام السوري، وهي اداة فتنة في المناطق التي تتواجد فيها، لذلك يجب على الدولة اللبنانية مواجهتها وحلها وسحب الترخيص منها درءا للفتنة ومنعا لسفك الدماء خصوصا ان إشكالات عدة تسببت فيها هذه الحركة وان استمرارها قد يؤدي الى ما لا يحمد عقباه”.

وتابع كبارة: “اننا اذ نثني على خطوة وزير الداخلية بإعداد ملف امني وقانوني لعرضه على مجلس الوزراء لسحب الترخيص من هذه الحركة المشبوهة، نشيد بخطوة أبناء طرابلس والميناء الذين غرتهم شعارات هذه الحركة وأعلنوا استقالاتهم وانسحابهم منها، وندعو من تبقى منهم الى الاستقالة الفورية حماية للسلم الأهلي، كما ندعو قيادة الجيش الى عدم استقبال هذه الحركة في ثكناتها”.

وختم كبارة: “ان بقاء هذه الحركة على الاراضي اللبنانية يشكل خطرا على الاستقرار العام في البلاد، وعلى الحكومة ان تتحمل مسؤوليتها في هذا الإطار وان تحمي لبنان من حشد شعبي جديد من شأنه ان يتسبب بحرب أهلية”.

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0