الرئيسية | الآخبار | الشمال | المرعبي: مخالفات وارتكابات كبيرة لمؤسسة مياه الشمال

المرعبي: مخالفات وارتكابات كبيرة لمؤسسة مياه الشمال

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

عقدت اللجنة الفرعية المنبثقة من لجنة الاشغال العامة والنقل والطاقة والمياه جلسة، عند الحادية عشرة قبل ظهر اليوم، برئاسة النائب معين المرعبي وحضور النواب: عاصم قانصوه، نضال طعمة، خضر حبيب، خالد زهرمان، وكاظم الخير، لدرس ومناقشة موضوع المياه في الشمال.

وحضر ايضا مستشارة وزير الطاقة والمياه المهندسة رندى النمر، ممثلة مياه لبنان الشمالي نسرين عبدالله، ممثل رئيس مجلس الانماء والاعمار الدكتور يوسف كرم، عاصم فيداوي وبدر الدين ترو، والاستشاريون: توفيق الاشقر، الدكتور عطا الياس، الدكتور عبد الرحيم ابراهيم وممثلو لشركة "سبكتروم" للاستشارات الهندسية. قال رئيس اللجنة النائب المرعبي إثر الجلسة: "عرضنا اليوم الدراسات التي قدمتها شركة "سبكتروم" عبر مجلس الانماء والاعمار المتعلقة بمنطقة سهل عكار واطلعنا على المخططات والدراسات التي اجريت أخيرا والحقيقة كانت جلسة مفيدة في هذا الخصوص، ووضعنا بعض الملاحظات القيمة من الاساتذة والدكاترة الذين حضروا الجلسة معنا. كذلك تسلمنا ملفات تتعلق بمشاريع مخطط لها لينفذها مجلس الانماء والاعمار عبر المنحة الكويتية الكريمة والتي تتعلق بعدد من القرى في عكار منها فنيدق وتكريت، البيرة، وابار اخرى وبينو، ولكن نسجل عتبنا الكبير وتنديدنا واستنكارنا لما تقوم به مؤسسة مياه لبنان الشمالي بحيث لم تقدم أي تقرير خطي بما طلبناه منها، ورفضت المؤسسة تسليم العقد الموقع بينها وبين شركة "اس في سي" المتعلق بمشروع تنفيذ شبكات في منطقة مقطوعة بيت ملات المائية. والمعروف اصبح للجميع ان هناك مخالفات وارتكابات كبيرة جدا ملفها اصبح كاملا، وفي الوقت نفسه لدينا مشروع وهو تشغيل بئر مياه وحتى الآن لم يتم تشغيله على رغم متابعتنا الحثيثة له".

وأضاف: "كذلك رفضت مؤسسة مياه لبنان الشمالي تسليمنا بشكل خطي وواضح برامج وتقارير سبق ان طلبناها منها. ما نريد ان نقول انه سبق وارسلنا الى معالي وزير الطاقة والمياه ارتيور نظريان كتابا من اجل تزويدنا نسخة من ملف وثائق العقد الموقع بين مؤسسة مياه لبنان الشمالي و"الاس بي سي"، والخاص بأعمال تتعلق بشبكات مقطوعة بيت ملات المائية، وطلبنا فيه ان نطلع على المواصفات والمراسلات التي حصلت بين الملتزم والمؤسسة التي كانت تشرف على المحاضر وتتسلمها وتطلع عليها، وسنعرض لاحقا صورا عن الاشغال التي تم تنفيذها".

وتابع: "مع الاسف، علمنا ان الوزير ارسل وقام بواجباته في هذا الصدد مشكورا، ولكن تم تكليف المؤسسة اعادة الكشف بفتح تحقيق مع اللجنة التي اشرفت والموضوع يتعلق بكل وضوح وصراحة بالاشخاص المعنيين بالموضوع ويجب التحقيق معهم، وهم: جمال كريم، غابي نصر، ولؤي يوسف، وفي الوقت نفسه، ارسلنا كتابا آخر الى رئيس التفتيش حيال الموضوع نفسه، ولكن حتى الان، مع الاسف، كان الجواب انه ما دامت الوزارة تقوم بالتحقيق لا يستطيعون تشكيل لجنة، وعلمنا ان هناك مناطق اخرى شكل فيها التفتيش المركزي لجنة هندسية في منطقة البترون. ويبدو حتى التفتيش المركزي لا يريد تعذيب نفسه في هذا الموضوع. الحقيقة ان عكار متروكة على كل المستويات والصعد وهذا الامر سيكون له تفاعلات سيتحمل مسؤوليتها المسؤولون والمعنيون".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0