الرئيسية | الصفحة الأخيرة | جدة أميركية في الستين تنجب حفيدها

جدة أميركية في الستين تنجب حفيدها

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

مدينة شيكاغو

في واحدة من حالات الإنجاب النادرة وضعت امرأة ستينية أميركية أخيراً مولوداً هو في واقع الأمر حفيدها إذ انها كانت قد حملته في رحمها بالنيابة عن ابنتها التي تعاني من مشاكل صحية تعيقها عن الحمل والإنجاب.

الستينية كريستين كيسي قالت إنها قررت أن تقوم بدور الرحم البديل لابنتها سارة كونيل لمساعدتها على تحقيق حلم الأمومة بعد أن فشلت على مدى السنوات السبع الفائتة في أن تحمل لتنجب طفلاً.

وقبل نحو 9 أشهر قام أطباء بتخصيب بويضات من سارة بحيوانات منوية من زوجها بيل ثم أخذوا نطفة وزرعوها في رحم كريستين على أمل أن يكتمل الجنين وهو ما حصل فعلياً وتكللت المحاولة بالنجاح أخيراً عندما وضعت الجدة حفيدها الذي يمكن اعتباره ابنها في الوقت ذاته.

الابنة سارة عبرت عن سعادتها الغامرة بمولودها الذي حملته أمها بالنيابة عنها مشيرة إلى انها كادت أن تفقد الأمل تماماً في أن تتحقق رغبتها الجامحة في الإنجاب، ووصفت سارة ما حصل بأنه "معجزة حقيقية بكل المقاييس".

من جانبها قالت الدكتورة سوزان غيرير التي أشرفت على عملية الولادة في أحد مستشفيات مدينة شيكاغو "أنها حالة نادرة لكنها ليست غير مسبوقة. الواقع أن السياق العاطفي لهذه الحالة كان مؤثرا وعميقا للغاية إذ انه من الرائع أن نرى جدة تحمل وتضع من أجل تحقيق رغبة ابنتها في الأمومة".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0