الرئيسية | الصفحة الأخيرة | ساعة من دون كهرباء لإنقاذ الأرض

ساعة من دون كهرباء لإنقاذ الأرض

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

موقع ساعة الارض

عند الساعة الثامنة والنصف من يوم غد السبت في 26 اذار/ مارس وانت تعيد الساعة ساعة الى الوراء مطلوب منك ايضا اطفاء الاضواء لمدة ساعة ايضا وان تعيد التفكير في ما الذي يمكنك فعله لإحداث فرق في قضية مشتركة مع نحو اكثر من 30 مليون شخص لدعم حملة "ساعة من اجل الأرض التي تهدف الى الترويج لمكافحة الاحترار المناخي مخصصة هذا العام لاحياء ذكرى زلزال اليابان.

فمن استراليا الى القارة الاميركية، مرورا بآسيا واوروبا وافريقيا، سيطفئ عند الساعة الثامنة والنصف من مساء يوم غد السبت نحو 30 مليون شخص الانوار وأجهزة التلفزيون في شتى انحاء العالم وستغرق في الظلام المنشآت والمباني الاكثر شهرة في العالم من سيدني، الى ريو دي جانيرو، وامباير ستايت في الولايات المتحدة، وايفيل في فرنسا وسيقف المشاركون في النشاطات التي تجري حول موضوع "ساعة من اجل الارض" دقيقة صمت تحية لضحايا الزلزال الذي ضرب اليابان في الحادي عشر من اذار/مارس وموجات المد البحري (تسونامي) التي تلته، والتي اسفرت عن مقتل اكثر من 26 الف شخص.

وينظم هذا الحملة الصندوق العالمي للطبيعة مع ما يقرب من 5 مليون مؤيد وشبكة عالمية في أكثر من مائة دولة ومهمة الصندوق هي وقف تدهور البيئة الطبيعية للأرض وبناء مستقبل حيث يعيش الناس في وئام مع الطبيعة وذلك من اجل مستقبل افضل لكوكبنا . ويبدأ هذا التحرك العالمي بإطفاء الانوار في فيجي على ان تليها مباشرة نيوزيلندا، قبل ان ينتقل اطفاء الانوار الى اماكن عدة في كافة نواحي الارض بحسب أندي ريدلي المدير التنفيذي لـ"ساعة الارض" الذي توقع مشاركة أكثر من 30 مليون شخص في حملة تشكل رقماً قياسياً من خلال العمل معاً في وإحداث تغيير موضوع الاستهلاك المفرط للطاقة الكهربائية والتلوث الناجم عن انبعاثات غاز ثاني اوكسيد الكربون. واوضح ان الحملة تهدف الى تفعيل مشاركة سكان الأرض حول العالم في تقليص حجم انبعاثات الغازات الناجمة عن الاحتباس الحراري، وكوقفة ثابتة نحو سبل عيش أفضل على كوكب الأرض.

يذكر أن هذه المبادرة بدأت في سيدني في استراليا عام 2007 حيث شارك مليونا شخص من ألفي مؤسسة في ساعة الأرض من خلال إطفاء الأنوار لمدة ساعة كاملة وذلك تعبيراً عن موقفهم من التغير المناخي الذي ييعزى اليه السبب في الكثير من الكوارث الطبيعية حيث أن الكرة الأرضية تعيش حالياً الكثير من التبدلات المناخية بسبب ارتفاع مستويات التلوث التي تسببت بظاهرة الاحتباس الحراري، ما أدى إلى تغييرات تطال مسار العواصف وكميات الأمطار، إلى جانب بدء ذوبان الجليد في القطب الشمالي والمناطق الجبلية. وقد شهد مطلع العام الجاري عددا من الفيضانات الضخمة التي اتت على مناطق في شمال شرق استراليا، اضافة الى الزلزال الذي ضرب نيوزيلندا. وقال ريدلي "كانت بداية هذه السنة سيئة، وهي مناسبة للتوقف لحظة والتفكير في كل هذا.

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (2 مرسل):

في 27/03/2011 10:31:32
avatar
a7la te3leeq 3ala hal website
مقبول مرفوض
0
مواطن ممنون في 25/03/2011 20:40:07
avatar
فعلاً لبنان متحضر أكثر من باقي الدول إذ يساهم يومياً بساعات و ساعات من دون كهرباء حفاظاً على البيئة. نشكر نائبنا و دولتنا المصونة على حرصها الدائم و اتخذها القرارات الحازمة في قطع الكهرباء. كما اتقدم بجزيل الشكر إلى الاخوة المواطنين لاحترامهم الشديد لهذا القرار الصائب و الحازم و التفاتهم إلى أشياء أكثر أهمية و إحتياجية مثل سلاح المقاومة، المحكمة، تخوين الطرف المعارض إلى ما هناك من مستلزمات يومية تهم كافة الشرائح اللبنانية!!!فعلاً لبنان بلد التقدم والرقي خاصةً في قضية الإحتباس الحراري لبنان السابق منذ سبعينات القرن الماضي...الشكر الجزيل للسياسين و لهذا الشعب الراقي...مع تحيات مواطن ممنون.
مقبول مرفوض
2
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0