الرئيسية | الصفحة الأخيرة | حضر المباراة وهو متوفى

حضر المباراة وهو متوفى

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

مدينة كوكوتا الكولومبية

تحقق الشرطة في مدينة كوكوتا الكولومبية حول الجهة التي سمحت بدخول شاب متوفى في نعش إلى مدرجات الاستاد خلال مباراة كرة قدم بين فريقي كوكوتا ديبورتيفو وإنفيجادو.

وتسبب دخول جثة كريستوفر جاكوم (17 عاماً) في اضطرابات بالمدرجات خلال المباراة التي انتهت بالتعادل 1/1 بين الفريقين ضمن منافسات الدوري الكولومبي.

وقامت مجموعة من المشجعين مثيري الشغب (هوليغانز) بإدخال النعش في الاستاد كنوع من التقدير لجاكوم، الذي كان واحدا منهم وقتل قبل يوم واحد من ا لمباراة خلال لعبه كرة القدم في متنزه محلي. ويبدو أن رفاقه من الهوليغانز أرادوا أن يمكنوه من الذهاب إلى الاستاد للمرة الأخيرة لذلك نقلوا الجثمان من الجنازة إلى الاستاد.

ووصف ألفارو بيكو قائد الشرطة في كوكوتا هذا الأمر بأنه "حادث مؤسف"، وقال إنه جرى التعرف على هويات عدد ممن كانوا يحملون النعش.

وأبدى خوليو ريفيرا طبيب نادي كوكوتا ديبورتيفو حيرته نظرا للضوابط الصارمة التي تعلنها السلطات في الاستادات لمنع الهوليغانز من الدخول، وبعدها يقع مثل هذا الحادث ويتمكن الهوليغانز من الدخول وهم يحملون نعشا به جثة.

وقال الطبيب "إنهم لا يسمحون للهوليغانز بالدخول، ولكنهم سمحوا لهم بالدخول برفقة نعش هذا هو المكان الوحيد في العالم الذي يحدث فيه مثل هذه الأشياء".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0