الرئيسية | الصفحة الأخيرة | "الكوبرا" المصرية بخير

"الكوبرا" المصرية بخير

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

نيويورك

حبست نيويورك أنفاسها على مدى سبعة أيام بعد اختفاء أفعى كوبرا مصرية سامة من أكبر حديقة حيوان في المدينة.

فقد عادت الكوبرا السامة إلى الظهور مرة أخرى الخميس، مما حقق ارتياحا بين سكان المدينة الكبيرة، حيث عثرت عليها السلطات في بيت الزواحف في حديقة حيوان "برونكس زو" بالمدينة.

وقال مدير الحديقة جيم بريني إن الكوبرا لم تغادر مطلقا مبنى الحديقة، ولم تمثل خطرا مطلقا على سكان نيويورك، مضيفا: "غير أننا سعداء لرؤية الكوبرا في عافية وحالة نفسية جيدة".

كانت الكوبرا، وهي من فصيلة أورويس التي تنسب إلى الكوبرا المصرية ويبلغ طولها مترين، قد اختفت الأسبوع الماضي، وهي لا تزال في سن شهرين، فقام مسؤولو الحديقة وفقا لتصريحات إدارتها بالبحث عنها منذ ذلك الوقت ليلا ونهارا. غير أن الحديقة التي تعج بالمضخات والمواسير والمواتير كانت بمنزلة مخبأ مثالي للكوبرا.

وانتاب الكثير من أهل نيويورك القلق لشعورهم بتجول حية من الكوبرا السامة في مدينتهم وهي حرة طليقة، إلا أن المدينة لم تكن مذعورة من الأمر على أي حال. ورغم أن الأسطورة تحكي أن الملكة المصرية القديمة كليوباترا ماتت بلدغة أفعى الكوبرا، فان أبناء المدينة كانوا يتناقلون الحكاية بروح من الدعابة.

كما صارت الحية الهاربة نجمة في موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، حيث كان هناك 200 ألف متابع يقرأون بانتظام أخبار الحية الضالة، وكتب أحدهم على لسانها يقول "أود أن أشكر حيوانات فيلم (مدغشقر)، حيث كانت منبع إلهامي برحلتي هذه".

ولم يعلم حتى الآن من الذي قام بالحديث على لسان الكوبرا وتمثل دورها على صفحات الإنترنت.

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0