الرئيسية | الآخبار | لبنان | أحمد الحريري: الأموال لن تبدل هوية البلد!

أحمد الحريري: الأموال لن تبدل هوية البلد!

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image أحمد الحريري

كبارة: «حزب الله» أسقط قناعه بنفسه

تابع تيار «المستقبل» أمس حملته الموجهة ضد «حزب الله» وإيران و«محاولتهما السيطرة على لبنان».

وأشار النائب محمد عبد اللطيف كبارة، في بيان له أمس، الى أن «حزب السيد حسن أثبت بما لا يقبل الجدل أو الاجتهاد أنه الوكيل المسلّح لحزب الفقيه الفارسي في لبنان».

واعتبر أن «حزب الله» «أسقط قناعه بنفسه هذه المرة، لمجرد أنه تولى الرد، نيابة عن إيران، على رفض الرئيس (سعد) الحريري للوصاية الإيرانية السافرة على المجتمعات العربية، ومنها لبنان».

وقال: لم يجد نائب الأمين العام للحزب نعيم قاسم أيضا ما يقوله سوى اتهام قوى «14 آذار». عن أي دولة حدثنا نعيم قاسم؟ عن الدولة التي صادر قرارها بسلاح ايران؟ أو عن الدولة التي احتل أرضها بنفس السلاح؟

وأكد الامين العام لتيار «المستقبل» أحمد الحريري خلال احتفال في البحصاص أن «على العاملين لمشروع الهيمنة الايرانية ان يدركوا أن حقائب الاموال المنقولة عبر البعثات الديبلوماسية لن تبدل من هوية البلد وانتمائه الحاسم الى قضايا العالم العربي، ولن تضعنا في سياسة المحاور التي تحاول ايران جرنا اليها لتقايض بنا وعبر مصالحنا في مفاوضاتها وحركاتها المسلحة والتدميرية».

من جهته، رأى الوزير بطرس حرب، بعد استقباله سفيرة الاتحاد الاوروبي انجلينا ايخهورست، «أن لبنان مستخدم منذ زمن بعيد أرضا لصراعات الآخرين».

واعتبر امين سر «حركة التجدد الديموقراطي» انطوان حداد، ان «التصعيد لم يبدأ مع انتقاد الحريري لايران او لسلاح «حزب الله»، بل منذ اسقاط الحكومة في كانون الثاني الماضي».

ورأى «حزب الوطنيين الأحرار» في بيان «أن القوى الانقلابية وقائدها «حزب الله» تتخبط في سعيها إلى الخروج من مأزق تشكيل الحكومة لتحقيق الهدفين الأساسيين للانقلاب: قطع علاقة لبنان بالمحكمة الدولية وحماية الدويلة وسلاحها».

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0