الرئيسية | الصفحة الأخيرة | العمل المكتبي يهدد بسرطان القولون

العمل المكتبي يهدد بسرطان القولون

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

يشير بحث جديد الى أن العمل الذي يقتضي انعدام الحركة والجلوس لفترات طويلة قد يزيد من احتمال الإصابة ببعض الأمراض المزمنة وأبرزها سرطان القولون.

وتبين انه بالمقارنة مع موظفين لم يمضوا وقتاً في عمل يتطلب قلة حركة والجلوس وراء مكتب، فإن العاملين وراء مكاتب الذين أمضوا بين 10 سنوات وأكثر كانوا مرتين أكثر عرضة للإصابة بسرطان منتصف القولون و%44 لخطر سرطان الشرج.

وقال بويل ان هذه النتيجة تنطبق على الموظفين في المكاتب أياً تكن نسبة النشاطات التي يقومون بها خلال فترة إجازاتهم وراحتهم.

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0