الرئيسية | الصفحة الأخيرة | الألمان يعودون إلى الإبرة والخيط

الألمان يعودون إلى الإبرة والخيط

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

مدينة إسن الألمانية

ظلت نيكولا باومان تعمل في مجال الخياطة على مدار 11 عاما في أحد المسارح ودور الأوبرا في مدينة إسن الألمانية قبل أن تستقيل وتقرر أن تتخذ حياتها مسارا جديدا.

وقالت باومان (42 عاما): «سئلت عما إذا كان باستطاعتي تدريس برامج لتعليم الحياكة تعلم الناس كيف يصنعون الملابس وهو أمر ليس بالسهل وغير عملي». ومنذ ستة أشهر، قررت باومان تحويل الاقتراح إلى فكرة تجارية، حيث أسست حانة «كانتين هايمفيرك» في إسن.

وتعمل باومان يوميا في الحانة. ويمكن للزبائن أن يحصلوا على فنجان من القهوة مع شطيرة التفاح المصنوعة في المنزل أثناء حضور دورات الحياكة التي تعقد يومين أسبوعيا.

وتقول باومان إن «المدارس لم تعد تدرس النسيج والحياكة كما ينبغي. يمكنني إعطاء دورات في الحياكة على مدار الساعة إذا أردت».

وقد عادت الأمهات الشابات إلى الاهتمام بالملابس عالية الجودة المصنوعة يدويا.

وتابعت باومان إن الصورة القديمة المرتبطة بالحرف اليدوية تبددت شيئا ما خلال العامين الماضيين في ألمانيا، وجزء كبير من الفضل في هذا يرجع إلى الاتجاهات القادمة من الولايات المتحدة وإنكلترا، حيث يقوم طلاب جامعة أميركيون وبريطانيون بممارسة حرفة الحياكة من آن لآخر من أجل جمع النقود للتبرعات.

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0