الرئيسية | الآخبار | المنية الضنية والجوار | الخير يهنىء اللبنانيين باعياد الفصح المجيد

الخير يهنىء اللبنانيين باعياد الفصح المجيد

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image الحاج كمال الخير

المركز الوطني في الشمال

 تصريح صحفي

يتقدم رئيس المركز الوطني في الشمال الحاج كمال الخير، بالتهنئة من اللبنانيين عموما والمسيحيين خصوصا، بمناسبة اعياد الفصح المجيد، متمنيا ان يعيده الله على لبنان بالخير والبركات، وذلك خلال استقباله وفودا شعبية امت دارته في المنية.

واعرب الخير عن ادانته للمؤامرة الاميركية – الصهيونية التي تستهدف النيل من الشقيقة سوريا، دولة وشعبا، بسبب وقوفها الى جانب المقاومة في فلسطين ولبنان، وعدم تفريطها بحقوق الامة العربية.

وحذر بعض من يتأمر، في الداخل اللبناني، بأمر عمليات صهيو-اميركي، من خلال دعم وتمويل اعمال القتل والتخريب والتحريض على الفتنة والاعتداء على مؤسسات الدولة في الشقيقة سوريا، بأن هذه المراهنات ستبوء بالفشل وسيدفع اصحابها الثمن غاليا.

وطالب القضاء اللبناني بالتحرك فورا للتحقيق في قضايا الشيكات المصروفة، لحساب بعض الشخصيات السياسية، وعمليات تهريب السلاح، لان ذلك مخالف للدستور وللقوانين اللبنانية، حيث الهدف منها جعل لبنان ممرا ومقرا للتآمر على الشقيقة سوريا، الامر الذي لم، ولن نسمح بحصوله.

ودعا اللبنانيين والسوريين والعرب والمسلمين الى التنبه لمخاطر المؤامرة الجديدة الهادفة الى تفتيت الامة وتحويلها الى كيانات منقسمة متصارعة في ما بينها بما يخدم امن العدو الصهيوني ووضع اليد على النفط العربي.

المنية في 24-4-2011

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (1 مرسل):

abou soultan في 25/04/2011 09:47:55
avatar
و عجباه لمن يدعم هذا النظام, اتق الله يا أخي, أنمشي خلف الجزره أم ماذا يجري, هذا النظام الى مزبلة التاريخ , لقد بان الخيط الأبيض من الأسود والناس ستحاسب و حساب الله أعظم, يا أخي استخدم هذه العباره "هناك مطلب كرامه" وليست مؤامره من أهل المنيه و النبي يوشع و الحكر و اهل مركبتا ....اللهم اشفينا يا رب و اشفي جميع خلقك من نظريه المؤامره...اللهم آمين
مقبول مرفوض
9
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
2.50