الرئيسية | الصفحة الأخيرة | ام تلد في المقعد الخلفي لسيارة اجرة

ام تلد في المقعد الخلفي لسيارة اجرة

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

نيويورك

شاهد الموجودون في برادوي في نيويورك، اداء لعرض ارتجالي حقيقي، يستحق المشاهدة على حد تعبيرهم. بحيث كان البطل لهذا العرض هو المولود فين موراي – سويني، الذي ولدته امه في المقعد الخلفي لسيارة الاجرة، وسط تشجيع الموجودين من المارة والجمهور الذين احتشدوا مصفقين للام ايفين سويني (42 عاما)، وهي كاتبة روائية.

بدأت سويني بالشعور بالام المخاض القوي عندما كانت في شقتها في بروكلين، التي يشاركها فيها شريكها إينيز موراي (46 عاما). وبعد 20 دقيقة بعد ان صعد الشريكان الى سيارة الاجرة، اندلعت مياه الرحم للسيدة سويني، وبدأت بالولادة في السيارة.

قال موراي، عميد المؤسسة المصرفية العالمية النسائية: "رأيت رأس الطفل بدأ يظهر". وقال سائق سيارة الاجرة جوان هيرنانديز: "تخيل ماذا سيشعر سائق تاكسي في مثل هذه الحالة، لقد شعرت بالرعب والخوف". فاتصل هيرنانديز بالاسعاف بينما كان يقود السيارة متجها للمستشفى. وتابع قائلا: "لقد قالت سويني انها تشعر بان طفلها في طريقه للخروج، فقلت لها: ان كان مقدر له ان يولد هنا، فلتكن ولادته هنا!". واظب السائق على ابلاغ الشرطة والمسعفين عن حال سويني، ولكن، الصغير فين لم يصبر حتى وصولهم، وولد في السيارة.

قال موراي، والد الطفل: "لقد خرج رأسه اولا، وكان لونه ازرق مائل للاخضرار، فسحبناه، ولففناه ببنطال سويني ووضعناه قبالتها حتى وصل المسعفون وقصّوا حبل السرة وحملوه للمشفى".

ومن الملفت ان السائق لم يغضب، بل ولم يتقاضى أجرة التوصيل، مباركا لهذان الزوجان اللذان لهما طفلة كبرى تبلغ من العمر 4 سنوات.

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0