الرئيسية | الآخبار | الشمال | بدأ ينافس بالترانزيت ويستقطب تجاراً من خارج الشمال

بدأ ينافس بالترانزيت ويستقطب تجاراً من خارج الشمال

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image مرفأ طربلس

مرفأ طرابلس يسجل نتائج مقبولة في آذار

حافظت حركة مرفأ طربلس على معدلات مرتفعة في آذار، رغم الانخفاض البسيط التي اصابها في هذا الشهر، حيث لامس مجموع البضائع الواردة والمصدرة الـ130 الف طن، في حين سجل زيادة في عمليات الترانزيت التي ينفذها المرفأ، شملت بالاضافة الى الاردن والسعودية كلا من سوريا والعراق.

واعتبر مدير عام المرفأ أحمد تامر ان حركة المرفأ جيدة نسبة للنتائج المحققة في ظل الانكماش الاقتصادي الذي تعيشه البلاد، مؤكدا ان المرفأ حقق قفزات كبيرة، وهو تمكن في الفترة الاخيرة من استقطاب اعداد كبيرة من التجار من خارج الشمال.

وبينت الاحصاءات الصادرة عن مرفأ طرابلس ان حجم البضائع المستوردة والمصدرة عبر المرفأ في آذار الماضي انخفضت بنسبة 9 في المئة الى نحو 129 الفا و858 طنا، مقابل نحو 142 الفا و813 طنا في آذار 2010، وبلغ عدد البواخر التي رست داخل المرفأ في هذا الشهر 49 باخرة، بانخفاض نسبته 5،7 في المئة مقارنة مع نفس الشهر في العام الماضي. وبالنسبة للعائدات فقد ارتفعت بنسبة 7،6 في المئة إلى نحو 1،4 مليار ليرة مقابل نحو 1،3 مليار ليرة.

واشارت الاحصاءات الى ان حجم البضائع الواردة والصادرة المسجل في الفصل الاول من العام الجاري ارتفع بنسبة 0،6 في المئة الى 339 الفا و469 طنا مقابل نحو 337 الفا و394 طنا في الفترة نفسها من العام 2010، في حين انخفض عدد البواخر التي رست داخل المرفأ بنسبة 2 في المئة الى 127 باخرة مقابل 130 باخرة في الفصل الاول من العام 2010.

أما العائدات فقد انخفضت في الفصل الاول بنسبة 2،5 في المئة إلى 4 مليارات و141 مليون ليرة مقابل 4 مليارات و247 مليون ليرة في الفصل الاول من العام 2010.

وبالنسبة للبضائع المستوردة عبر مرفأ طرابلس خلال آذار الماضي، فقد احتل الفحم الحجري المرتبة الاولى بحجم بلغ 22 الفاً و602 طنين، والاخشاب ثانيا (19923 طنا)، والحديد ثالثاً (18769 طنا)، والاسمدة رابعاً (11045 طنا)، والشعير خامساً (9780 طنا)، والملح سادساً (5800 طن)، والجفصين سابعاً (5200 طن)، ودوار الشمس ثامناً (4348 طنا)، والخام تاسعا (2225 طنا)، والسيارات عاشرا (1622 طنا).

وبالنسبة للبضائع التي تم تصديرها عبر المرفأ خلال الشهر نفسه، فقد بلغ مجموعها 24 الفا و693 طنا، وتوزعت على النحو الآتي: حديد خردة (19470 طنا)، حديد (4013 طنا)، بلوطات رخام (1200 طن)، حاويات فارغة (7 اطنان)، سيارات ( 3 اطنان).

وأشارت الاحصاءات الى ان مجموع بضائع الترانزيت في آذار الماضي بلغت نحو 13 الفا و816 طنا.

تامر
وفي هذا الاطار، اعتبر تامر ان حركة المرفأ جيدة نسبة للنتائج المحققة في ظل الانكماش الاقتصادي الذي تعيشه البلاد، مؤكدا ان المرفأ حقق قفزات كبيرة، وهو تمكن في الفترة الاخيرة من استقطاب اعداد كبيرة من التجار من خارج الشمال.

وقال "انا راض عن نتائج آذار، لأن المرفأ تمكن من الحفاظ على مستويات عالية من الحركة غير معهودة في السابق رغم تراجع النمو الاقتصادي والحركة التجارية والسياحية"، واضاف "نحن نحافظ على مسار تصاعدي، الانخفاض البسيط المسجل في آذار لن يؤثر في المسار الذي يسلكه المرفأ".

واشار الى ان المرفأ استطاع في الفترة الاخيرة، وبفضل السياسة التي يتبعها من استقطاب اعداد كبيرة من التجار من مختلف المناطق اللبنانية، "وبذلك تمكنا من وضع مرفأ طرابلس في خدمة الاقتصاد الوطني بشكل عام وليس طرابلس والشمال فقط"، موضحا ان اعمال هؤلاء التجار تتوزع على الحديد والاخشاب والسماد والدكمة والحبوب والفحم الحجري.

وقال تامر الشهر الجاري صدرنا كذلك من خلال المرفأ الفوسفات، وقد قمنا بذلك على سبيل التجربة لكي نتأكد من امكانية المرفأ بتنفيذ هذا العمل بالشكل المطلوب، وقد نجحنا بذلك وتمكنا من تصدير شحنات على مدى يوين بمعدل 4 آلاف طن يوميا"، مشيرا الى ان مصدر الفوسفات سوريا ووجهته فرنسا، علما ان هذه المادة تصدر ايضا عبر مرفأ طرطوس.

وبالنسبة لعمليات الترانزيت، اشار تامر الى ان ابرز المواد التي يتعامل معها المرفأ هي الفحم الحجري الذي يستورد من اوروبا الشرقية عبر مرفأ طرابلس ليشحن بعد ذلك الى 3 مصانع ( اثنين في الاردن وواحد في سوريا) وحاليا اضيف على القائمة مصنع جديد في سوريا، وهو كان يستورد الفحم الحجري عبر طوروس في تركيا، والآن اختار الاستيراد عبر مرفأ طرابلس. واوضح ان عمليات الترانزيت تشمل ايضا نقل خشب الزين الى السعودية بمعدل الفي متر مكعب في الشهر، والاخشاب الى العراق بمعدل 7 آلاف متر مكعب في الشهر.

وأكد ان مرفأ طرابلس استطاع ان يثبت نفسه كلاعب قوي في المنطقة لعمليات الترانزيت، "وان هذا الموضوع سيكون افضل مع انتهاء اعمال التطوير في المرفأ"، مشيرا الى بعض الامور التي تضعف منافسته، وهي تتمثل في الرسوم المرتفعة التي تفرض على عبور الشاحنات اللبنانية اثناء سفرها الى بلد المقصد.

وعن اعمال التطوير في المرفأ، اكد تامر انها تسير بشكل جيد كما هو مرسوم لها، وقال "لقد تم تنفيذ نحو 60% منها حتى الآن". وبالنسبة للخط البحري بين مرفئي طرابلس وازمير، اشار الى انه توقف لفترة بسيطة بسبب الشتاء، وانشغال الباخرة العاملة على هذا الخط في نقل الفارين من الاحداث الامنية التي تحصل في ليبيا الى الدول المحيطة، لافتا الى انه تم اعادة العمل بالخط، وقد سيرت رحلة حملت 250 راكباً على متنها قبل عيد الفصح.

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0