الرئيسية | الآخبار | المنية الضنية والجوار | نشاط احتفالي بعنوان "عاصون بالصورة" في الضنية

نشاط احتفالي بعنوان "عاصون بالصورة" في الضنية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ملعب عاصون البلدي

نظمت مؤسسة "مهارات" بالشراكة مع منظمة "مرسي كور" الدولية ومؤسسة "الفريق اللبناني لتحويل النزاعات" وبالتعاون مع اتحاد بلديات الضنية وبلدية عاصون، وبتمويل من الاتحاد الاوروبي نشاط احتفالي يحمل عنوان "عاصون بالصورة" في ملعب عاصون البلدي في قضاء الضنية، شمال لبنان، امس الأحد 7 ايار/ مايو عند الساعة 11 صباحا.

تضمن نشاط "عاصون بالصورة" فيديو يعرض اوضاع المدرسة الرسمية الوحيدة في البلدة ويسلط الضوء على ضعف التنمية في البلدة، اضافة الى مسابقة العاب بين اهالي البلدة تحمل عنوان "لاقونا بعاصون". كما تضمن النشاط عرض مسرحي للأطفال "الحكواتي" ورقصات تراثية لبنانية، فضلا عن تحضير ترويقة قروية تقليدية خاصة بالبلدة تقوم بها سيدات لبنانيات وسوريات، تتضمن الكشك، اللبنة، الشنكليش والصاج ، وعرض للمونة المصنعة في البلدة. كذلك، شهد النشاط حلقة نقاش مع الاعلامي وليد عبود حول دور الاعلام في التنمية والية عمل الاعلام.

يندرج هذا النشاط في اطار مشروع "دعم وتمكين البلديات والمجتمع المحلي في منطقة الضنية" الممول من الاتحاد الاوروبي، والذي يهدف إلى تمكين البلديات وبناء قدرات المجتمع المحلي، بالإضافة إلى تعزيز الوساطة والتفاوض بين الجهات الفاعلة المحلية وتعزيز التواصل بين البلدية والمجتمع المحلي.

في بداية النشاط أكدت المديرة التنفيذية في مؤسسة مهارات رلى مخايل ان هذا النشاط هو الخامس من نوعه الذي تنظمه مؤسسة مهارات في الضنية ضمن اطار مشروع دعم وتمكين البلديات والمجتمع المحلي في الضنية، وفي كل مرة تثبت هذه الانشطة مدى اهميتها في توفير ساحة تلاقي بين المجتمع المحلي اللبناني والنازحين السوريين والسلدة المحلية الممثلة بالبلدية. واضافت مخايل ان هذه النشاطات تثبت ايضا ان المجتمع حي وبحاجة للتقدم عبر المحاسبة بالوسائل الديموقراطية.

قال المدير الاقليمي في منظمة "مرسي كور" الدولية جورج انطون ان الشراكة مع البلديات والمجتمع المحلي هي الاساس في التغيير، وهناك امكانية للتعاون مع عدة بلديات جديدة في الضنية من اجل القيام بمشاريع تنموية تفيد المنطقة والمجتمع المحلي.

اشارت قائم مقام المنية – الضنية رولا البايع ان وضع النزوح فرض علينا العمل بشكل مضاعف من اجل تأمين احتياجات المجتمعين اللبناني والسوري من اجل تعزيز السلام والتنمية. "لذلك، قمنا بفتح الباب على مصراعيه امام المنظمات الدولية والمحلية من اجل المساعدة في تنمية المجتمع المحلي".

المجموعة المحلية
اشار اعضاء المجموعة المنظمة لنشاط "عاصون بالصورة" ابراهيم ونصر وصفا دياب على اهمية تدريبات التواصل والتعاطي مع الاعلام التي قدمها مشروع دعم وتمكين البلديات والمجتمع المحلي في الضنية من اجل فهم كيفية تعاطي الاعلام مع منطقة الضنية ومحاولة تحسين صورة المنطقة عبر بث رسائل ايجابية وتنظيم نشاطات مجتمعية.

أكد رئيس اتحاد بلديات الضنية محمد سعدية ان النشاطات المجتمعية التي اقيمت في الضنية اثبتت مدى السلام والتعايش في هذه المنطقة، واتمنى ان يتم تعميم تجربة الانشطة المجتمعية على كل مناطق الضنية ونحن كإتحاد بلديات الضنية سنكون اول المشاركين في اقامتها.

وخلال جلسة نقاش حول دور الاعلام في التنمية شارك فيها الاعلامي وليد عبود وقائم مقام المنية- الضنية رولا البايع، أكد عبود على ان صورة منطقة الضنية من خلال ما تم مشاهدته هي احلى واجمل صورة. واضاف عبود ان الاعلام اللبناني مركزي يهمل المناطق البعيدة جغرافيا، ولكن ايضا هناك دور اساسي للجهاز الاعلامي المتخصص في البلديات "وزير اعلام"، الذي لديه مهمة واحدة وهي التواصل مع الاعلام من اجل تحفيزه لعرض القضايا والمشاكل المتعلقة في المنطقة. والحل لزيادة الاهتمام الاعلامي بالمنطقة بحسب عبود يأتي عبر الاستغلال الصحيح لوسائل التواصل الاجتماعي التي باتت اساسية في ايصال صوت المناطق المحرومة الى الاعلام. "اذ ان من واجبات الاعلام طرح القاضايا المهمة، ولكن يجب متابعة القضية بعد ذلك من قبل المجتمع المحلي لإستكمال الضغط وتوضيح محل التقصير والاهمال".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0