الرئيسية | الآخبار | الشمال | معوض: نرحب بمجلس شيوخ شرط أن يقترن بصلاحيات واضحة تتعلق بالميثاقية

معوض: نرحب بمجلس شيوخ شرط أن يقترن بصلاحيات واضحة تتعلق بالميثاقية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

معراب

التقى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في معراب وفداً من الجماعة الإسلامية، ضمَّ رئيس المكتب السياسي أسعد هرموش، عضو المكتب السياسي النائب السابق د. زهير العبيدي، المسؤول السياسي في جبل لبنان المهندس عمر سراج، دعاه الى حضور المؤتمر العام لـ"الجماعة" الذي ينعقد يوم الأحد في 14 من الحالي في البيال، في حضور مدير مكتب جعجع ايلي براغيد ومسنشار رئيس الحزب للعقلاات الخارجية ايلي خوري.

الى ذلك، استقبل جعجع رئيس حركة الاستقلال ميشال معوض في حضور النائب فادي كرم. عقب اللقاء، قال معوض:" اجتمعت اليوم مع حليف بنيوي ضمن اللقاءات الدورية بيني وبين "الحكيم"، وقد تداولنا في مجمل الأوضاع ولاسيما قانون الانتخاب الذي يدور حوله صراع كبير ليس حول الشكل إن كان أكثري أم نسبي أم مختلط، فهذه أمور تقنية باعتبار ان جوهر الصراع يكمن في تأمين القانون الجديد، من جهة صحة التمثيل للمواطن ليتمكن من المحاسبة والاختيار وفق معايير واضحة، ومن جهة أخرى يجب أن يؤمن هذا القانون الضمانة للمكونات اللبنانية كافة على خلفية الميثاقية التي أُسست في الدوحة، والتي كنتُ وما زلت من المعترضين عليها، اذ لا علاقة بين ميثاقية الدوحة والطائف، فبرأيي ان ميثاقية الدوحة أسست لفدرالية طوائف مبطنة، ولكن بالرغم من ذلك لا يجب تطبيقها على مجموعة دون سواها كي لا تهيمن طائفة على أخرى كي لا تتأثر الشراكة الوطنية بهذا الأمر كما حصل أيام الوصاية السورية".

واذ رحّب بقيام مجلس شيوخ "شرط أن يقترن بصلاحيات واضحة بما يختص بالميثاقية، ولكن أشك أن يتم الاتفاق حوله في الأيام المقبلة المتبقية"، لفت معوض الى ان "القانون الانتخابي يمكن أن يكون وفق المختلط أو النسبي شرط ان يكون الصوت التفضيلي محصوراً في القضاء وأن تكون الدوائر متوسطة على صغيرة، وخارج ذلك يُعتبر محاولة للهيمنة".

وتطرق معوض الى موضوع التفاهم المسيحي-المسيحي الذي قوامه القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر، فقال:"ولو أن هذه العلاقة "مكهربة" بعض الشيء حالياً، فنحن من واجبنا العمل على تحصين وتوطيد وتجذير هذا التفاهم المسيحي الذي لا يعني أنه يبني جسماً واحداً، فبالأساس القوات والتيار هما جسمان وبالطبع لا يُختصر التفاهم المسيحي بهذين المكونين، وبما ان هذا التفاهم يرعى التعددية ضمن الجسم المسيحي، فهذا يعني يُمكن أن نشهد اختلافات ولا يجب أن تقوم القيامة عند أي اختلاف حول موضوع ما، وهذا أمر طبيعي في التعددية ضمن الوحدة الاستراتيجية بغية إعادة التوازن للشراكة الوطنية"، مذكراً بأهمية هذا التفاهم "الذي أدى الى انتخاب رئيس جمهورية قوي ويلعب دوراً رئيسياً لإعادة التوازن في الخلل القائم في الشراكة الوطنية".

من جهة أخرى، عرض جعجع مع راعي أبرشية بعلبك- دير الأحمر للموارنة المطران حنّا رحمة، رئيس اتحاد بلديات دير الأحمر جان فخري، رئيس بلدية بشري فريدي كيروز، رئيس بلدية دير الأحمر لطيف القزح، ورئيس بلدية عيناتا ميشال رحمه، الدراسة الأولية لمشروع النفق الذي يربط محافظة الشمال بمحافظة بعلبك-الهرمل، في حضور منسق القوات في البقاع الشمالي مسعود رحمه ومساعده حكمت النخلة.

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0