الرئيسية | أنغام وفنون | مستقبل اللغة والثقافة والهوية في دراسة بحثية

مستقبل اللغة والثقافة والهوية في دراسة بحثية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

دراسة مهمة صدرت عن وحدة الدراسات المستقبلية بمكتبة الإسكندرية ضمها العدد الرابع والعشرين من سلسلة «أوراق» بعنوان «اللغة ومستقبل الهوية: التعليم نموذجاً»، للدكتور ضياء الدين زاهر، أستاذ التخطيط التربوي والدراسات المستقبلية بجامعة عين شمس بالقاهرة.
الدراسة عبارة عن مقاربة استشرافية لجدلية العلاقة بين الهوية ولغة التعليم وآثارها المجتمعية، خصوصاً على مسار العملية الثقافية، فمستقبل اللغة لا ينفصل عن مستقبل الثقافة، وبناء أجيال من الشباب الأكثر انتماء، والأكثر إيماناً وثقة في أنفسهم، وفي لغتهم. ليكونوا بناة نهضة أمتهم وحراس ثقافتها.
أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0