الرئيسية | الآخبار | الشمال | باسيل من الشيخ طابا: لبنان ليس بيئة حاضنة للارهاب بل بيئة حاضنة للفساد

باسيل من الشيخ طابا: لبنان ليس بيئة حاضنة للارهاب بل بيئة حاضنة للفساد

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 أقامت هيئة قضاء عكار في "التيار الوطني الحر"، العشاء السنوي في قاعة المدرسة الوطنية الارثوذكسية في الشيخ طابا، برعاية وزير الخارجية رئيس التيار جبران باسيل، وحضور سفير لبنان في الجزائر محمد حسن، سجيع عطية ممثلا نائب رئيس الحكومة الاسبق عصام فارس، النائبين السابقين وجيه البعريني وطلال المرعبي، راعي ابرشية عكار وتوابعها للروم الارثوذكس المتروبوليت باسيليوس منصور، محافظ عكار عماد لبكي، رئيس اوقاف عكار الاسلامية الشيخ مالك جديدة، الشيخ خالد اسماعيل ممثلا مفتي عكار الشيخ زيد بكار زكريا، عضو المجلس الاسلامي العلوي الشيخ حسن حامد، وقيادات حزبية وامنية ورؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات وشخصيات عكارية.

بعد الافتتاح بالنشيد الوطني وكلمة ترحيب، ألقى منسق التيار الوطني الحر في عكار طوني عاصي كلمة رحب فيها باسم التيار بالحضور وقال:

"نلتقي اليوم وقد حرر جيشنا الابي بقعة من ارضنا الغالية في جرود عرسال والسلسلة الشرقية بشجاعة وتصميم من قيادته وبفعل القيادة السياسية التي ما هادنت في يوم على حق، عنيت به الرجل الحكيم المقدام الرئيس العماد ميشال عون، واذا كان قدر الحرية ان تكون معبدة بالغالي والثمين دفعه جيشنا فاننا نتذكر بكل فخر واعتزاز الشهداء الابطال الذين قدموا ارواحهم على مذبح الشهادة ليحيا الوطن، ننحني امام دمائهم وامام عائلاتهم".

وتحدث الشيخ جديدة فقال: "هذه امسية وطنية بامتياز، عاطرة من عطر هذا الوطن الحبيب، احييكم تحية عكارية خالصة ايها الواعد الذي انت في موكب عماد الوطن، الرجل الذي ضحى عنيت به فخامة الرئيس ميشال عون.

اهلا وسهلا بك في ارض المحبة والسلام، في دوحة العيش الواحد الذي تميز في هذه الارض باطيافنا والواننا، هذه هي عكار ومحبة عكار للدولة والمؤسسات.

عكار هذه التي اعطت كل يوم ليس منة للوطن، ارفع تحية الى المؤسسة التي نعتز بها ونفاخر بها جميعا ونبذل لها من ارواحنا ودمائنا، المؤسسة التي دحرت الارهاب لان الارهاب شيطاني لا يقبله دين ولا عقل، انها المؤسسة المنتصرة بمحبة الناس والجميع عنيت بها الجيش اللبناني، وهي مؤسسة النصر والدولة ومؤسسة المؤسسات وعلى رأسها عماد الوطن".

وختم: "نحن اخوة في الوطن، انتصرت دماؤنا على الارهاب لاننا نؤمن بالدولة ولا نؤمن بالعصابات ولا بالمرتزقة نؤمن بالمؤسسات، نحن اخوة كنا واخوة نبقى ونستمر ليعش لبنان في عهد الحكومة الوطنية".

وكانت كلمة للمتروبوليت منصور قال فيها: "يسعى كل منا ان يكمل الاخر ويجمله، اننا بمحبتنا لبعضنا البعض نحافظ على عكار وعلى الاخوة فيها، اذا كانت عكار بسلامة فكل لبنان يكون بالسلامة".

وقال: "تحياتنا من عكار لجيشنا اللبناني، لبنان يتميز بأنه بلد مقاوم تاريخيا ضد الاستعمار والمحتلين، اللبنانيون الذين قاوموا الغزاة في التاريخ".

وتذكر منصور حين تسلم فارس خوري اللبناني رئاسة الحكومة السورية وتسلم وزارة الاوقاف في سوريا فقامت اصوات متشددة قالت كيف يوزر فارس الخوري وزيرا للاوقاف فاجاب مشايخ المسلمين نحن نؤمن ان فارس الخوري هو احرص على جامع بني امية من بعض المتطرفين، وقال: "نحن في عكار رمز التعايش ومن عكار نعاهد رئيس الجمهورية ونعاهد جيشنا الباسل والدولة اننا سنبقى في عكار رمز الاخوة والمحبة والولاء للدولة والمؤسسات".

بعد ذلك القى الوزير باسيل كلمة قال فيها: "اختتم هذا النهار العكاري الطويل بشكر الجميع ممن حضروا وشاركوا وساهموا، وفي البداية الشكر لسيادة المطران باسيليوس منصور الذي استقبلنا وهو الذي يضعنا بقلبه مثل جميع العكاريين مسلمين ومسيحيين.

والشكر لسماحة المشايخ الذين اغنوا حضورنا بكلماتهم، واعطوا مرة اخرى الصورة الجميلة ليس عن تعايشنا اللبناني وحسب بل وفكرنا اللبناني.

والشكر لمحافظ عكار الذي يطبق القانون ولكل الشباب ولكل العكاريين شاكرين لهم محبتهم".

وأردف: "سأل طوني عاصي عن سري، سري واحد هو انني تيار وطني حر، واني اتحدث وامثل التيار الذي حمل قضية لبنان بضميره وبنضاله وحمل مسؤولية كبرى على قدر التاريخ وعلى قدر دماء الشهداء حياة الانسان التي يقدمها للوطن لا شيء يعوضها الا انتصار القضية.

عكار التي اعطت شهداء من اجل الوطن اكثر من اي منطقة اخرى، وكل ما نقدمه لعكار هو لرد الجميل لهذه المنطقة العزيزة علينا.

حصلت حملة علينا تقول ماذا فعل التيار لاجل الجيش اللبناني؟ تعرفون قضايا السلسلة منذ العام 2005 الى اقرارها في عهد الرئيس العماد عون، اقل واجباتنا ان نقدم للجيش كل عوامل القوة وما قدمناه بالسلسلة هو اقل ما يمكن تجاه جيشنا الذي نؤمن به وبقدراته".

وقال: "اليوم تجولنا في عكار، في قرى ومناطق اسلامية سنية وعلوية وارثوذكسية ومارونية ورأينا تنوع العادات والطقوس ولكن الهم واحد، هموم اللبنانيين هي نفسها اينما ذهبت هم اللبناني في المغتربات كما في الوطن وكما في عكار واليوم لبنان تخطى الكثير من الصعوبات، اللبنانيون موجوعون، اللبناني موجوع عن الشعب السوري المشرد وعن اللبناني المهاجر، واليوم نحن امام هجرة جديدة بسبب فقدان اسواق العمل، فهذا سبب لهجرة لبنانية جديدة. عندنا نازحون سوريون لم يحصل من اللبنانيين تجاههم اي شيء يخل بالاخوة بين اللبنانيين والسوريين ولا بين اللبنانيين والشعب الفلسطيني، نحن كدولة مطالبين كل يوم ان تقوم باجراءات تساعد لبنان وسوريا لحل ازمة النازحين السوريين لتأمين عودتهم الى بلدهم، لان هناك في سوريا سوف تبدأ ورشة الاعمار لان الاستقرار بدأ يحل عندهم ويتوسع".

وأضاف: "نحن يهمنا اطفاء الحرائق في جوارنا كي لا تدخل ألسنة الحرائق الينا ودخل بعضها لبنان وهنا حملت ارضنا الكثير وهددت ونعتوها بالارهاب، لكن نؤكد ان ارضنا وعكار بالذات ليس فيها بيئة حاضنة للارهاب، لاجل ذلك حاولوا اقامة تجمعات لينشئوا فيها بؤرا ارهابية او تجمعات متعاطفة مع الارهاب ولذلك رفضنا اقامة مخيمات للنازحين، فكل بؤرة بؤس محرومة ماذا تنتج؟ هذا السبب جعلنا نرفض المخيمات، ونقول يجب ان يعودوا الى وطنهم وعظمة ما نقوم به في السياسة الخارجية اللبنانية رفضنا للتوطين وقلنا للدول الكبرى لا للتوطين".

وأكد باسيل "ان لبنان ليس بيئة حاضنة للارهاب ولكنه للاسف بيئة حاضنة للفساد ونحن عندنا قناعة ان اللبنانيين لديهم مقاومة للفساد لكن يحاول الاعلام حين ينقل عن لسان سياسيين من اكاذيب وزبائنية سياسية"، لافتا الى ان "مقاومة الفساد هذا ما يميز التيار الوطني الحر، الفساد يكسر الدولة وينخرها لذلك كنا وما زلنا المقاومة للفساد ولا يحمينا الا الدولة وليس عندنا مشروع الا الدولة ولا يجوز ان يشعر اللبناني ان حمايته من الخارج ويكون ضد الدولة، مشروعنا هو الدولة وبناء لبنان المستقبل والمستقبل لنا".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0