الرئيسية | الآخبار | الشمال | الصفدي: اليد الواحدة لا تصفق وطرابلس بحاجة إلى أياد عدة للتعاون من أجلها

الصفدي: اليد الواحدة لا تصفق وطرابلس بحاجة إلى أياد عدة للتعاون من أجلها

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

طرابلس

التقى النائب محمد الصفدي في مكتبه في طرابلس الوزير السابق اللواء أشرف ريفي في حضور رئيس إتحاد بلديات الفيحاء رئيس بلدية طرابلس الأستاذ احمد قمر الدين.

وبعد اللقاء، ثمّن الصفدي زيارة الوزير ريفي معتبرًا انه "بفضل التعاون بين المسؤولين في طرابلس تؤمن حاجاتها، فيدٌ واحدة عاجزة عن التصفيق ولذلك لا بدّ أن تجتمع الأيادي لتحقيق المزيد للمدينة". وأكد أنّ "التعاون مع الوزير ريفي قائم دائما في ما يتعلق بشؤون طرابلس"، آملا في أن "يضع المسؤولين جميعا اياديهم سويًا لتحقيق الأفضل للمدينة خصوصًا في ظلّ الظروف الصعبة التي نمرّ بها".

بدوره أشاد ريفي بـ"الصداقة التي تجمعه بالنائب الصفدي" واصفاً إياها بأنها "كانت دائما لمصلحة طرابلس ولبنان" مذكرّاً بأنه "عندما كان الصفدي وزيرا للمال لم يتأخر يوما عن دعم أيّ مشروع لقوى الامن الداخلي"، متوجهًا إليه بالقول" كنتَ شريكا أساسيا في تقدّم قوى الامن الداخلي التي لها إنجازات أمنية عدّة".

وإذ أكّد ريفي أنّ "اليد الواحدة لا تصفق لوحدها أشار إلى أن حاجات المدينة أكبر من أن يتم التصارع عليها". وأثنى"على الأيادي البيضاء والمواقف الإيجابية للنائب الصفدي" مجدّدًا التعاون في ما بينهما بإتجاه المدينة"، قائلا له بأن "المدينة تشهد على أياديك البيضاء في المجال الإنساني، الإنمائي والتطوري".

وختم ريفي مضيفا "صحيح أن فصل الإنماء عن السياسة بالمعنى الكامل أمر نظري لكن لا بدّ من الدعوة إلى وضع التنافس السياسي او الانتخابي جانبا وشبك الأيادي للتعاون الإنمائي" معتبرًا ان "هناك فرصة تاريخية في الوقت الحاضر، وهناك جهود دولية وعربية لتهيئة البنية التحتية لشمال لبنان لمرحلة إعادة إعمار سوريا، فلا يجوز التخلّف عن تحضير المدينة لهذه المرحلة المقبلة وتكون بالتالي بداية النهاية لمأساة الشباب الذين عانوا ويعانون من الفقر وقلة فرص العمل".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0